عملية «بركان» الجهادية

عملية «بركان» الجهادية

نوع العملية: إطلاق نار.
مكان العملية: داخل مغتصبة "بركان" قرب سلفيت بالضفة.
تاريخ العملية: 07/10/2018م.
خسائر العدو: مقتل 2 من المغتصبين وإصابة ثالث بجراح خطيرة جداً.

تفاصيل العملية 

في صباح يوم الأحد الموافق 07/10/2018، تمكن الشهيد القسامي أشرف نعالوة من إطلاق النار بشكل مباشر من سلاح "كارلو" صوب مجموعة من المغتصبين الصهاينة في المنطقة الصناعية "بركان" داخل تجمع اغتصابي قرب مدينة سلفيت شمالي الضفة المحتلة.
ووفق مصادر صهيونية فإن منفذ العملية "أشرف نعالوة" حضر الساعة السابعة صباحًا إلى العمل، وبعدها بعدة دقائق ذهب إلى مخزن قريب وطلب من أحد العمال قيودًا بلاستيكية، وبما أنه يعمل كهربائيًا داخل المصنع فلم يثر ذلك شبهات حوله وبعدها.
وأشار الموقع إلى أنه صعد إلى الطابق الثاني من مبنى مصنع "ألون" وأطلق النار صوب موظفة ثم تعارك معها وبعدها قام بتقييدها ثم قتلها.
وذكر أنه وبتلك اللحظة حاول موظف الاقتراب من المكان فأطلق عليه صلية من سلاحه من نوع "كارلو غوستاف" محلي الصنع فأرداه قتيلًا، بينما أطلق النار باتجاه موظفة ثالثة وأصيبت بجراح خطرة.
وبينت أن المعلومات الواردة أن "نعالوة" مكث في المبنى حوالي 10 دقائق منذ لحظة تنفيذ عمليته فيما ساهم صوت الآلات المرتفع بعدم سماع عمال وموظفي المصنع لصوت إطلاق النار/ مشيرةً إلى أنه تبين أن خللًا ما حصل معه في السلاح فقرر الانسحاب راجلًا.
وأعلنت المصادر طبية صهيونية عن مقتل مغتصبين وإصابة ثالث بجراح خطيرة بإطلاق نار في عملية فدائية داخل المنطقة الصناعية (بركان) في مغتصبة "أرئيل" قرب سلفيت، بينما انسحب منفذها من المكان.
بعد شهر من المطاردة وتمكن القسامي "نعالوة" من الانسحاب، استشهد المُطارد فجر الخميس الموافق 13/ديسمبر 2018، خلال اشتباكٍ مسلح مع قوة خاصة صهيونية داخل أحد المنازل في مخيم عسكر الجديد شمال شرق نابلس بالضفة المحتلة.



جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019