• أنس موسى أبو شاويش

    مثالٌ للعطاء والمثابرة

    • أنس موسى أبو شاويش
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2017-04-16
  • يحيى عبد الحكيم لافي

    في حلقات التحفيظ وجلسات أهل العلم

    • يحيى عبد الحكيم لافي
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2014-08-01
  • أحمد حسن صبحي خليفة

    حياة مليئة بالجهاد ختمت بالشهادة

    • أحمد حسن صبحي خليفة
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2014-08-01
  • محمد إبراهيم سليمان النمس

    اتصف بالحياء ورقة القلب وعذوبة اللسان

    • محمد إبراهيم سليمان النمس
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2014-08-05
  • أحمد إبراهيم سليمان النمس

    المجاهد الكتوم

    • أحمد إبراهيم سليمان النمس
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2014-08-05
  • صبحي مفيد عوض الله

    المجاهد ذو الهمة العالية

    • صبحي مفيد عوض الله
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2008-05-29
  • عبد الكريم جمعة شعت

    قمتي مع همتي

    • عبد الكريم جمعة شعت
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2007-05-29
  • محمد أحمد منصور معمر

    الجنة غالية تحتاج إلى التضحية

    • محمد أحمد منصور معمر
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2007-05-29
  • إسماعيل عرفات عاشور

    بطل العملية الاستشهادية عند حاجز التفاح

    • إسماعيل عرفات عاشور
    • خانيونس
    • مجاهد قسامي
    • 2001-05-29
  • عبد المعطي علي العصار

    بطل العملية الاستشهادية عند حاجز التفاح

    • عبد المعطي علي العصار
    • خانيونس
    • مجاهد قسامي
    • 2001-05-29
  • محمد إسماعيل صيام

    لم ينقطع يوماً عن مجلس علم

    • محمد إسماعيل صيام
    • خانيونس
    • مجاهد قسامي
    • 1993-05-29
  • سمير حمدي عصفور

    عطاء وافر ومسيرة حافلة بالتضحيات

    • سمير حمدي عصفور
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2008-05-29
  • تحسين عدنان كلخ

    قائداً ميدانياً ... لم تشغله الدنيا عن المقاومة والجهاد

    • تحسين عدنان كلخ
    • خانيونس
    • قائد ميداني
    • 2005-05-29

أحد أبطال وحدة المدفعية

سامح صبحي فروانة
  • سامح صبحي فروانة
  • غزة
  • قائد ميداني
  • 2007-05-20

الشهيد القسامي / سامح صبحي فروانة
احد أبطال وحدة المدفعية


القسام ـ خاص:
"حياتي كلها لله...وأسمى أماني الشهادة في سبيل الله" شعار رفعه الشهيد القسامي سامح فروانه ، هم الرجال الذين صوتهم لا يرد لا ينال القتل إلا من له عزم وجد، فاستعدوا سوف يعلوا صوتكم منذ اللحظة الأولى التي عرفها شهيدنا الجهاد، فلقد أحب الشهداء والاستشهاديين، متأثراً بفراق أخيه وحبيبه "أيمن فروانة" وكل من عرفهم من الشهداء، هذا الشاب الذي كان مسخراً كل حياته وما يملك في سبيل الله، منذ الطفولة التزم في المحافظة على الصلاة في المسجد، حتى أصبح مجاهداً لا يعرف الخوف ولا الكسور إلا لله رب العالمين، ويعتبر من فرسان القسام الذين وهبوا أنفسهم في سبيل الله وباعوا الدنيا بما فيها من أجل رضوان الله والفوز بجنة عرضها كعرض السماوات والأرض أعدت للمتقين في سبيل الله.

الميلاد و النشأة

ولد شهيدنا البطل " سامح فروانه " أبو صالح  في حي الشجاعية بمدينة غزة  في الواحد من شهر يناير من العام 1979م لأسرة فلسطينية مهاجرة تعود جذورها البطاني الشرقي التي هجرها أهلها قصراً في العام 1948م , وكم كان ذلك اليوم جميلاً ورقيقاً ملؤه السعادة خصوصاً لعائلته. وفرحت فلسطين به كما تفرح لكل مواليدها الأبطال الذين ولدوا بعد النكبة, فكيف لا تفرح وقد جاءها البطل المغوار سامح  الذي عرفته أرضها برباطه وعنفوان نشاطه.

تعليمه

تلقى شهيدنا القسامي "سامح " تعليمه الابتدائي في مدرسة الشجاعية الابتدائية للاجئين سنة 1984  والإعدادي في مدرسة الشجاعية الإعدادية للاجئين وكان محبا لزملائه لا يعرف الكره وكانت تربطهم علاقة طيبة .  

 لينتقل إلى المرحلة الثانوية في مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية للبنين سنة 1994 حيث كان طالبا محبا لمكافحة الصهاينة مندفعا في محاربتهم.

المحبوب المطيع

عرف عن شهيدنا القسامي "سامح " بعلاقته الطيبة مع والديه مطيعاً باراً والمحب لهم ينفذ  كل ما يأمر منه لا يغضبهم ولا يخرج في أي مكان إلا وينال رضاهم ودعائهم، وعن علاقة الشهيد مع أشقائه وجيرانه

وتميز " أبو صالح" بصفات كثيرة جعلته محبوباً بين الجميع من أهالي منطقته، وكان يتأثر بالشهداء من أمثال القائد "عبد العزيز الرنتيسي" وتأثر بشدة بالشهيد القائد ابن عمه"أيمن محمد فروانة"والكثير من القادة "أحمد الجعبري" وغيره الكثير من إخوانه والقادة العظام .

كما ربطت الشهيد القسامي " سامح فروانه"  علاقة قوية بإخوانه الشهداء ومنهم الشهيد جهاد أبو ليلة الذي نفذ معه العديد من العمليات زرع العبوات والشهيد عبد القادر حبيب والشهيد عاطف حبيب والشهيد رائد غطاس وأخيه وحبيبه أيمن فروانة.

في بيوت الرحمن

والتزم شهيدنا القسامي" سامح فروانه " في مسجد التوفيق ثم التزم في مسجد المرابطين فكان نعم الشاب الملتزم في أمور دينه وفي المحافظة على الصلاة وخاصة صلاة الفجر، وقد تسلسل في النشاطات في المسجد حيث كان نائب أمير مركز التحفيظ في مركز المرابطين ومسئول اللجنة الدعوية.

 كان يشارك في الأنشطة العامة منها في المسيرات التي تنظمها حركة المقاومة الإسلامية حماس، ومعظم إخوانه في المسجد يشهدوا له بالحب والإخلاص.

انضم شهيدنا القسامي "سامح فروانه " إلى جماعة الإخوان المسلمين وذلك عام 2002 وذلك فكانت نعم البيعة التي عقدها مع الله عز وجل، ونعم الجندي المطيع في المنشط والمكره، محافظاً على جلساته الدعوية وحلقات القران في المسجد والمحافظة عليها.

في صفوف كتائب القسام

وبعد هذا المشوار الدعوي الذي التزمه شهيدنا القسامي في خدمة دينه، انضم إلى صفوف كتائب الشهيد عز الدين القسام وليكون أحد الأبطال المرابطين على الثغور ونعم الجندي المخلص المطيع لإخوانه في جميع ما يأمر به.

عمل شهيدنا في صفوف القسام ضمن وحدة  إطلاق قذائف الهاون على المغتصبات الصهيونية الهاون بعد استشهاد عماد مشتهى لم يجد ما يرتكز عليه من معلومات.

وقرر شهيدنا رحمه الله أن يجمع  مادة علمية موثقة لمن يخلفه من المجاهدين وعمل جاهدا على إنهاء هذه المادة كي يستطيع المجاهدون من الاستفادة من هذه المادة .

أهم العمليات والمهام الجهادية التي شارك الشهيد في تنفيذها:
* زرع العبوات الناسفة على السلك الفاصل مع أخيه الشهيد جهاد ابو ليلة.
* ضرب صواريخ بتار على موقع أبو صفية.
* اشتباك مع القوات الخاصة عدة مرات 
* قنص عامل الكهرباء الصهيوني بعد ضربهم بالهاون.
* عمليات رصد العديد من المواقع الصهيونية
* وقصف العديد من المواقع وتجمعات الجنود بقذائف الهاون.

وترجل الفارس

قبل استشهاد " سامح فروانه "  بيومين طلب من والدته  وزوجته أن تدعوان له أن يرزقه الله بالشهادة  ولقد كان شهيدنا آخر أسبوع كثير الحركة قليل الكلام ،ولقد حلم بابن عمه الشهيد أيمن فروانة فجر استشهاده.

وبعد يوم حافل من المهمات الجهادية من ضرب الهاون وبعد صلاة المغرب توجه لأداء واجب العزاء لأهل الشهيد "عاطف حبيب" ومن ثم انتقل إلى ديوان آل الحية وإذا بصواريخ الغدر والخيانة تسقط صاروخ من طائرة الاستطلاع  على ديوان ال الحية فيرتقى الى  الله شهيداً بعد مشوار جهادي مشرف ولقد كانت من كرامات الشهيد التي واكبت تشيعه التعرق والابتسامة وكثرة المشيعين حيث كانت الجنازة سريعة جدا ولم يقدروا على اللحاق بجثمان الشهيد.

رحمك الله أيها المجاهد المقدام وأنت تزف إلى الحور العين تارك زوجتك وأهلك لتنعم في الجنان مع النبيين والصديقين والشهداء

بسم الله الرحمن الرحيم
header

{وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ }

بيان عسكري صادر عن

 كتائب الشهيد عز الدين القسـام

شهيدان قسّاميان و ستة شهداء مدنيين في مجزرة الشجاعية في قصف الطائرات الصهيونية لديوان آل الحية ... وكتائب القسام ستردّ بكل قوة

          في جريمة جديدة ومجزرة مروعة يرتكبها العدو الصهيوني الغاشم بطائراته وصواريخه ضد شعب أعزل ومدنيين أبرياء، أقدم الاحتلال على مذبحة بشعة يندى لها جبين الإنسانية وتقشعرّ منها الأبدان، وتذكّر العالم الغافل بمجازر دير ياسين وصبرا وشاتيلا وجنين ... وغيرها من ذاكرة الشعب الفلسطيني، لتؤكد على مدى الظلم والعدوان البربري الذي يقع على شعبنا المجاهد المنتفض الذي يقاوم الاحتلال وحده في الميدان، في الوقت الذي يقف فيه العالم عاجزاً أمام طغيان وجبروت العدو الصهيوني وإرهابه بحق الشعب الفلسطيني ومقاومته الشرعية الشريفة..

ونحن في كتائب القسام نزف إلى شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية كوكبة من شهدائنا الفرسان:

الشهيد القائد الميداني/ سامح صالح فروانة (28 عاما)

الشهيد القسامي المجاهد/علاء نمر الحية     (21 عاما)

إضافة إلى الشهداء المواطنين:

الشهيد البطل/ نمر إسماعيل الحية           (60 عاما)

الشهيد البطل / عبد الحميد إسماعيل الحية (53 عاما)

الشهيد البطل / إبراهيم محمد الحية        (30 عاما)

الشهيد البطل/ إسماعيل خالد الحية         (19عاما)

الشهيد البطل/ محمد خالد الحية            (16عاما)

الشهيد البطل/ جهاد عبد الحميد الحية     (17عاما)

 

وقد استشهدوا مساء اليوم الأحد 03 جمادى الأولى 1428هـ الموافق 20/05/2007م، بعد أن قصفت الطائرات الحربية الصهيونية ديوان عائلة آل الحيّة في حي الشجاعية بغزة، في استهداف مباشر وبربري للمدنيين العزل والأطفال والبيوت الآمنة، فارتقوا إلى العلا وأصيب العشرات من أبناء شعبنا الفلسطيني الصابر المرابط.

وإننا في كتائب القسام وإزاء هذه النازية الصهيونية التي يمارسها الاحتلال المجرم لنؤكد بأن قيادة كتائب القسام قد أطلقت العنان لخلاياها بدك الحصون الصهيونية وضرب العدو في كل مكان من فلسطين المحتلة.

و نسأل الله تعالى أن يتقبل شهداءنا وأن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان، ونعاهدهم وكل الشهداء أن نبقى على طريق ذات الشوكة حتى يأذن الله لنا بإحدى الحسنيين.

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،،،

كتائب الشهيد عز الدين القسام

الأحد 03 جمادى الأولى 1428هـ
 الموافق 20/05/2007م

الشهيد سامح صبحي فروانة
الشهيد سامح صبحي فروانة
الشهيد سامح صبحي فروانة
الشهيد سامح صبحي فروانة
الشهيد سامح صبحي فروانة
الشهيد سامح صبحي فروانة
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2017