• معمر فضل شمالي

    قائداً وأسداً هصوراً في ميادين القتال

    • معمر فضل شمالي
    • غزة
    • قائد ميداني
    • 2014-07-21
  • خالد حافظ خالد الترك

    مجاهد عجولٌ إلى لقاء الله

    • خالد حافظ خالد الترك
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2009-01-17
  • حامد فؤاد أبو ياسين

    سقط شهيدا بعد رحلة طويلة من العبادة

    • حامد فؤاد أبو ياسين
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2008-12-27
  • إبراهيم خميس النفار

    آثر راحة غيره وحمل الهم صغيراً

    • إبراهيم خميس النفار
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 1995-09-13
  • يوسف غازي حمدية

    الإخلاص في العمل والشجاعة والإقدام

    • يوسف غازي حمدية
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • يوسف غازي حمدية

    الإخلاص في العمل والشجاعة والإقدام

    • يوسف غازي حمدية
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • معمر فضل شمالي

    قائداً وأسداً هصوراً في ميادين القتال

    • معمر فضل شمالي
    • غزة
    • قائد ميداني
    • 2014-07-21
  • مصطفى جمال حمدية

    شهدت له ميدان الحهاد والإعداد

    • مصطفى جمال حمدية
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • محمد محمود حجاج

    حديثه الجهاد وحب الشهادة

    • محمد محمود حجاج
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • محمد عصام أبو ضلفة

    باع الحياة رخيصة لله والله اشترى

    • محمد عصام أبو ضلفة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • عمرو الشيخ خليل

    لبّى نداء الجهاد والتحق بصفوف القسام

    • عمرو الشيخ خليل
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • عصام محمد شمالي

    النشاط الدائب والحركة الدائمة

    • عصام محمد شمالي
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • عرفات محمد شمالي

    اتصف بالحياء ورقة القلب وعذوبة اللسان

    • عرفات محمد شمالي
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • عائد جمال حمدية

    حياته مليئة بالجهاد والعطاء

    • عائد جمال حمدية
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • عاهد كامل جندية

    أشد الحرص على الرباط في سبيل الله

    • عاهد كامل جندية
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • عاصم جمال حمدية

    حبّ ُالجهاد سكن بين جنباته

    • عاصم جمال حمدية
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • طارق فايق حجاج

    اتصف بالعطاء والعمل الدؤوب

    • طارق فايق حجاج
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • شريف جلال القرشلي

    يبحث عن الشهادة وهو "نائلُها"

    • شريف جلال القرشلي
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • شاهر خميس أبو حليمة

    ضياء الروح ومهجة القلب

    • شاهر خميس أبو حليمة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • سعيد سليم أبو الكاس

    ميلاد العظماء وسمت الشهداء

    • سعيد سليم أبو الكاس
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • رامي زياد قنيطة

    الذاكر المعطاءُ .. وليثُ القتال

    • رامي زياد قنيطة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • حسام أيمن عياد

    بطلاً عاشَ، فنال ما تمنى

    • حسام أيمن عياد
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • أحمد زياد حجاج

    صاحب العطاء والبذل المنقطعين النظير

    • أحمد زياد حجاج
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • إبراهيم كمال أبو عجوة

    لا يخشى في الله لومة لائم

    • إبراهيم كمال أبو عجوة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • رزق نايف عطيوي عدوان

    عمل بصمت في ميادين الجهاد

    • رزق نايف عطيوي عدوان
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • يوسف أحمد موسى الزاملي

    نموذجاً في التضحية والشجاعة والإقدام

    • يوسف أحمد موسى الزاملي
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • رائد إسماعيل محمد البردويل

    حبّ ُالجهاد الذي سكن بين جنباته

    • رائد إسماعيل محمد البردويل
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • يوسف سعيد سليم

    فارس في ميادين التضحية والجهاد

    • يوسف سعيد سليم
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2016-07-21
  • محمد عصام أبو ضلفة

    روعة الاستبسال في قتال أعداء الله

    • محمد عصام أبو ضلفة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • محمد عبد العزيز اشتيوي

    بذل دمائه وأشلائه في سبيلِ الله

    • محمد عبد العزيز اشتيوي
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • محمد نبيل العشي

    ودّع الدنيا ليلتحق بركبِ إخوانه السابقين

    • محمد نبيل العشي
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • سلام ماهر  المدهون

    يمضي سلامُ بكل عزيمة وثبات

    • سلام ماهر المدهون
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2014-07-21
  • محمد رزق جنيد

    صدق الله فصدقه الله

    • محمد رزق جنيد
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2011-07-21
  • عامر جبر حرارة

    حياة مفعمة بالإخلاص وطاعته لرب العباد

    • عامر جبر حرارة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2006-07-21
  • محمد حمدي حرارة

    والله لأطأن بعرجعتي هذه الجنة

    • محمد حمدي حرارة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2006-07-21
  • موسى عبد القادر اغنيمات

    شارك في عشرات المحاولات لاسر جنود

    • موسى عبد القادر اغنيمات
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 1997-07-21

رفيق القادة الشهداء

 أحمد محمد أبو مزنة
  • أحمد محمد أبو مزنة
  • الوسطى
  • قائد ميداني
  • 2016-07-18

الشهيد القسامي / أحمد محمد أبو مزنة  " أبو سليمان"
رفيق القادة الشهداء

القسام - خاص :
هم الأوائل يرحلون بصمت، زرعوا بذور العزة والكرامة لجيل قادم يحصد ثمارها نصر وتمكين، فشهيدنا أحمد ومن شابهه، امتطوا خيول الجهاد مبكرين، فقارعوا جيش الاحتلال مع كل صباح، وأقضوا مضاجع مغتصبيه مع تراويح المساء، وعندما زأرت بنادقهم ثائرة ولّى عدوهم هارباً من قطاع غزة.
 أحمد تشاء الأقدار أن يشابه اسمك اسم رسول الله صلى الله عليه، أبو سليمان تشاء الأقدار ثانية، فتشابه كنيتك كنية سيف رسول الله المسلول خالد بن الوليد، ونسألك ربي أن تجمعه بهم، وبمن سبقوه من الشهداء الكرام على ذات الطريق.
أبو سليمان أحد أبناء جماعة الإخوان المسلمين، وأحد أبناء حركة المقاومة الاسلامية (حماس)، وأحد القادة الميدانيين في كتائب الشهيد عز الدين القسام.
وسيرته لا تحتاج الكثير من الكلمات، فقد عرف أبا سليمان من خلال معاملاته ورفقته وأخلاقه، فهو رجل بأمه في كل أخلاقه ومعاملاته.

المولد والنشأة

فمع إشراق يوم جديد من أيام ستسطر صفحات مجد للأمة العربية تفتحت عيون قائدنا في الأول من مايو للعام 1973، في مخيم النصيرات للاجئين وسط القطاع، لينشأ ببيت كريم تنشأة الشبل المسلم.
تلقى شهيدنا تعليمه في مدارس المخيم الجديد ثم أكمل دراسته الثانوية في مدرسة خالد بن الوليد.
عاش زاهداً في الدنيا مكرساً حياته وكل ما يملك من نفس ومال وسلاح للجهاد والعمل لنصرة هذا الدين، وعمل في صفوف جهاز الشرطة الفلسطينية.
أبو سليمان لم يشيد بيتاً، ولم يشتر أرضاً، ولم يتطلع إلى متاع دنيا زائل، ولسان حاله يقول: "أنت يا دنيا أقصر من أن نتلذذ بمتاعك فما عند الله خير وأبقى، دنيانا أحقر من أن نعمر فيك شيئاً، فأنت أهون عند الله من جناح بعوضة، جئناك لنرحل عنك لا لنطيل المكث فيك، جئناك منحة من الله لنعمر للآخرة ونحسن الوفادة لله ولنعمل لدين الله لا لنطيل الأمل فنقعد".

مسيرته الدعوية

كانت بداية العمل الدعوي لأبي سليمان خلال مشاركته في المساعدة لبناء مسجد القسام في النصيرات، ثم انخرط في العمل الدعوي وانضم لجماعة الاخوان المسلمين عام 1993 م، التزم بأحد الأسر الدعوية والحاضنة التربوية لجماعة الاخوان المسلمين، وكان أخاً منضبطاً ملتزماً بالجلسات محافظاً عليها.
وبعد الظروف الصعبة التي مرت بالحركة عام 1996 م، ومحاولات السلطة وأد الحركة، واصل شهيدنا العمل الدعوي في منطقة المغراقة.
 ارتقى في صفوف جماعة برتبة نقيب عام 2001م، واشتهر أبو سليمان بحبه لطاعة الله والمحافظة على الفرائض، وخاصة صلاة الفجر، فكان مجتهداً في السنن والنوافل من صيام وصدقة وغيرها، وكان أبو سليمان نموذجا في السمع والطاعة لا يتخلف عن نداءات الحركة له في كل الاوقات وفي أي ظرف كان.
محباً لإخوانه يزورهم في فرحهم وكرههم ومرضهم، ويسأل عنهم إذا غابوا، ويفرح بلقائهم ويسر لرؤيتهم، عرف بين إخوانه بالأخلاق الكريمة وأهمها حفظ اللسان وحب الإخوان، والزهد في الدنيا، وعرف برجولته كرمه.

رحلة مع القرآن الكريم

عرف أبو سليمان بمسيرة عطره مع القران الكريم حيث كان قارئاً متقناً ومعلماً للقرآن الكريم يدير حلق القرآن الكريم وخاصة في مسجد الرحمة والقادسية والإيمان وتعلّم منه الإخوان القرآن الكريم، والخلق القويم، وكان حافظاً لأجزاء من القرآن الكريم بإتقان وخاصة سورة البقرة ومحفّظاً للجيل الأول في المنطقة.
ويشهد له من كانوا ينافسونه في المسابقات الثقافية في المساجد بأنه كان صاحب ثقافة إسلامية واسعة، خاصة في علوم القرآن الكريم، والسيرة النبوية، والتاريخ، وتميز أبو سليمان بقوة الذاكرة، يحفظ تواريخ الأحداث، فلا تسأله عن حدث، إلا وذكر لك تاريخ الحدث ولربما الساعة التي حدث فيها.

مشواره الجهادي

بدأت مسيرة شهيدنا أحمد الجهادية مع بداية الانتفاضة الأولى حيث شارك في مواجهة الجيش الصهيوني داخل مخيم النصيرات ورشقه بالحجارة خلال انتفاضة 1987 م، ومع دخول انتفاضة الأقصى وفي العام 2001م، بدأ مشواره الجهادي راصداً لكتائب الشهيد عز الدين القسام، ثم انضم للعمل العسكري المباشر ضمن مجموعة الشهيد عمران الغول، وأبو رياض حسان، ليشارك في معظم الأعمال الجهادية في منطقة المغراقة، وفي العام 2003م، رشحه إخوانه لإمارة فصيل قسامي ويشارك إخوانه في إدارة سرية المغراقة في حينه.
ومن أبرز الأعمال الجهادية التي شارك فيها الشهيد بإذن الله أحمد أبو مزنه:
•    الانضمام المبكر لكتائب القسام وما يقتضيه من رباط يومي تحسباً لاجتياحات الصهاينة التي تنطلق من مغتصبة (نتساريم) .
•    المشاركة في زرع العبوات الأرضية على شارع صلاح الدين وفي منطقة المغراقة وتفجير بعض العبوات الجانبية في آليات العدو أثناء التصدي للاجتياحات الصهيونية على مخيم النصيرات والبريج.
•    التصدي للقوات الصهيونية الخاصة التي حاصرت منزل الشهيد عمران الغول والاشتباك معها.
•    إطلاق العديد من قذائف الهاون وصواريخ القسام على مغتصبة (نتساريم) .
•    شارك في مواجهات مع العدو الصهيوني في الحروب التي شنت على غزة بدءا من العدوان على غزة بعد أسر الجندي (شاليط) ومروراً بمعركة الفرقان والسجيل والعصف المأكول.
الوفاة والشهادة
مرض أبو سليمان في يوم الجمعة 3-6 -2016 م، ونقل الى المشفى، وكان على فراش المرض شاكراً محتسباً حامداً ربه، لم ير ساخطاً، بل دائم القول الحمد لله.
وافته المنية يوم الاثنين 18-7-2016 الساعة الخامسة مساء، ليلقى الله عز وجل بعد حياة عمرت بالجهاد الطويل والدعوة الى الله عز وجل.
لكم كان أبو سليمان يسأل الله الشهادة في ميدان الجهاد ولكنها إرادة الله فوق كل إرادة أن رزقه الله منزلة الشهداء وهو على فراشه نحتسبه كذلك والله حسيبه شهيداً عند الله ولا نزكى على الله أحدا.
تقبله الله وكأنه يوافق خالد بن الوليد "أبو سليمان" في شهادته أيضاً وهو على فراش المرض وكأن لسان حاله يقول للجبناء ما قاله خالد بن الوليد عندما حضرته الوفاة فبكى وقال: " "لقد حضرت كذا وكذا زحفا وما في جسدي موضع شبر إلا وفيه ضربة بسيف، أو رمية بسهم، أو طعنة برمح، وها أنا ذا أموت على فراشي حتف أنفي، كما يموت البعير، فلا نامت أعين الجبناء".
وداعا أبو سليمان والجنة الملتقى بك وأمثالك عندما نظفر بإحدى الحسنيين عندما نجوس ديارنا محررين بإذن الله تعالى.

بسم الله الرحمن الرحيم
header

{وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}

بيان عسكري صادر عن :
... ::: كتائب الشهيد عز الدين القسام ::: ...
كتائب القسام تزف القائد الميداني أحمد أبو مزنة الذي توفي إثر مرض ألم به

بكل آيات الإيمان بقضاء الله وقدره، وبعزة المؤمنين الواثقين بنصر الله وفرَجه، وبشموخ المجاهدين القابضين على جمرتي الدين والوطن المرابطين على ثغور الوطن الحبيب محتسبين عملهم وجهادهم وحياتهم ومماتهم لله رب العالمين.
تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام- الجناح العسكري لحركة حماس إلى العلا أحد فرسانها الميامين:

القائد الميداني الشهيد/ أحمد محمد أبو مزنة
(43 عاماً) من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة

والذي توفي اليوم الاثنين 13 شوال 1437هـ الموافق 18/07/2016م إثر مرضٍ ألم به، ليمضي إلى ربه بعد حياةٍ مباركةٍ حافلةٍ بالعطاء والجهاد والتضحية والرباط في سبيل الله، نحسبه من الشهداء الأبرار الأطهار ولا نزكي على الله أحداً..
ونسأل الله أن يتقبله في الشهداء، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يرزق أهله جميل الصبر وحسن العزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون..

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،،،
كتائب الشهيد عز الدين القسام – فلسطين
الاثنين 13 شوال 1437هـ
الموافق 18/07/2016م

الشهيد القسامي / أحمد محمد أبو مزنة
الشهيد القسامي / أحمد محمد أبو مزنة
الشهيد القسامي / أحمد محمد أبو مزنة
الشهيد القسامي / أحمد محمد أبو مزنة
الشهيد القسامي / أحمد محمد أبو مزنة
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2017