السبت, 14 نوفمبر, 2020

حماس: المقاومة دربٌ أصيل لا رجعة عنه حتى التحرير

القسام - غزة:
أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على أن المقاومة بكل أشكالها دربٌ أصيل وخيار لا رجعة عنه مهما بلغت التضحيات حتى تحقيق هدف التحرير واندحار الاحتلال عن أرضنا ومقدساتنا.
وأضافت الحركة في بيان صحفي في الذكرى الثامنة لمعركة حجارة السجيل واستشهاد قائد أركان المقاومة محمد الجعبري، بأن المقاومة التي دكّت "تل أبيب" بقوة قبل ثماني سنوات قد راكمت مزيدًا من القوة، وباتت أكبر استعدادًا وأكثر إصرارًا على مواصلة مسيرة التحرير
وتابعت: "المقاومة مستمرة على خطى الجعبري سيد النزال"، واعتبرت الحركة بأن يوم 14/11/2012 كان أحد آخر فصول العنجهية الصهيونية ونظرها بازدراء للمقاومة واستخفافها بالفعل العسكري الفلسطيني والمقاوم.
ونوهت حماس إلى أن ذلك اليوم كان يوم تاريخيا فارقا فبعد اغتيال الجعبري بات الاحتلال يحسب الحسابات الكبيرة قبل أن يُقدم على جرم وفعلٍ مشابه.
وأشارت إلى أن المقاومة نجحت في ذلك اليوم بانتزاع إقرارٍ فعلي من الاحتلال بأن ثمة قواعد للاشتباك جديدة تم ترسيمها وترسيخها في وعيه؛ وأن الدم الفلسطيني لم يعد رخيصًا مستباحًا، وأن المقاومة الفلسطينية الباسلة تقف له بالمرصاد، ولم تتردد للحظة واحدة، فقصفت تل أبيب عقر داره ورمز سيادته المزعومة.
وأضافت الحركة أن معركة حجارة السجيل رسخت الثقة في نفوس الشعب الفلسطيني من خلال أداء المقاومة وإدارتها للمعركة والوسائل القتالية التي استخدمتها، حيث فاجأت الجميع بالعدة والعديد، بالقدرة على إدارة المعركة والسيطرة على أوارها بما يخدم أهدافها ويجبر الاحتلال على التصرف وفق إرادتها في ظل عمق وتأييد وإسناد عربي.
ونوهت أن تلك المعركة كانت محطة فاصلة في تاريخ الثورة الفلسطينية، إذ عرف الاحتلال فيها أن الشعب الفلسطيني بات يملك مقاومة صلبة عاقلة متوثبة مستعدة، وليست بالهاوية المندفعة، وكذلك عرف جيدًا أن لهذه المقاومة حاضنة صلبة وحانية لم ولن تخذلها في يوم من الأيام.
وأكدت حماس على أن الوحدة الوطنية خيار استراتيجي، ولن يهدأ لها بال حتى تعيد اللحمة وترص الصفوف في معركة التحرير على مختلف الجبهات.
ووجهت التحية لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال، والذين نسأل الله لهم السلامة التامة من جائحة كورونا،
وجددت حماس عهدها مع الأسرى بتمسكها بواجب تحريرهم، راجية الله أن يكون قريبا، فيما وجهت لهم التحية وسألت الله لهم السلامة التامة من جائحة كورونا.
ووجهت التحية والوفاء لشهداء ومصابي معركة حجارة السجيل، ولكل شهداء فلسطين على امتداد تاريخ النضال الفلسطيني.
كما حيّت أهلنا الصامدين في غزة والضفة والقدس وفلسطين المحتلة عام 48 ومخيمات اللجوء والشتات، قائلة: نحن للنصر والتحرير والعودة أقرب بإذن الله عز وجل.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الأحد, 24 يناير, 2021
السبت, 23 يناير, 2021
الجمعة, 22 يناير, 2021
الخميس, 21 يناير, 2021
الأربعاء, 20 يناير, 2021
الثلاثاء, 19 يناير, 2021
الاثنين, 18 يناير, 2021
الأحد, 17 يناير, 2021
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2021