الاثنين, 26 أكتوبر, 2020

ماهر الأخرس: وضعي صعب ولن أفك إضرابي حتى الحرية

القسام - الضفة المحتلة:
أكد الأسير ماهر الأخرس، مساء الأحد- تصميمه مواصلة معركته رغم تدهور حالته الصحية وذلك حتى انتزاع حريته وعودته إلى أسرته في بلدة سيلة الظهر جنوب جنين.
وحيا الأسير الأخرس -المضرب منذ 91 يومًا من مكان احتجازه في مستشفى كابلان الصهيوني- جميع المتضامنين معه في الوطن والشتات وأحرار العالم.
وقال الأخرس في تصريحات صحفية، بعد دقائق فقط من السماح لوالدته وعائلته بالدخول لغرفته وزيارته لأول مرة منذ اعتقاله وإعلان إضرابه المفتوح عن الطعام: "وضعي الصحي صعب لكن المعنويات عالية ونعطي معنويات للملايين والحمد لله، ولن أفك اضرابي تحت قرارتهم وتهديدهم إلا بالعودة لمنزلي وعائلتي أو بحل ثالث، فإما حريتي أو الشهادة".
وعبر الأسير الأخرس عن سعادته بدخول والدته وزوجته وأطفاله لغرفته، وعناقه بعد يومين من المعاناة وسط الاحتجاز ومنع زيارته.
وقال الأخرس: "أستمد إرادتي من شعبنا الفلسطيني، ومن عوائل الأسرى والشهداء؛ لأن الحرية تنتزع انتزاعاً من الاحتلال الذي لن يكسرنا أو يهزمنا، ووقفات شعبنا في كل مكان معي خير دليل على ذلك".
وأضاف: "في كل المراحل فإن شعبنا أعطاني المعنويات فشكرا لكل أبناء شعبنا لوقوفهم معي؛ لأن هذه القضية ليست قضيتي وإنما قضية كل فلسطيني يرفض الذل والإهانة والاحتلال".
الأخرس الذي كان يتحدث بمعنويات عالية، وأظهر صوته مدى ألمه ووجعه وتعبه، اختتم حديثه بتوجيه الشكر والتحية لجميع أبناء شعبنا والإعلاميين، وكل من وقف معه وقفة مشرفة، وجميع أحرار العالم الذي أكدوا وقوفهم لجانب الحق والعدالة والحرية.
وأضاف: "شعبنا الفلسطيني حر ودعمكم لي هو دعم لأنفسكم ولقضيتنا وحققنا، وهذا يفرحني حيث أنا مصصم على العودة منتصراً أو شهيداً".

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الخميس, 03 ديسمبر, 2020
الأربعاء, 02 ديسمبر, 2020
الثلاثاء, 01 ديسمبر, 2020
الاثنين, 30 نوفمبر, 2020
الأحد, 29 نوفمبر, 2020
السبت, 28 نوفمبر, 2020
الجمعة, 27 نوفمبر, 2020
الخميس, 26 نوفمبر, 2020
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020