الجمعة, 23 أكتوبر, 2020

قرابة 20 ألفًا يصلون الجمعة في باحات الأقصى

القسام - القدس المحتلة:
أدّى آلاف المقدسيين ظهر اليوم صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، في الجمعة الأولى بعد شهر من إغلاق المسجد الأقصى ومنع المواطنين من غير سكان البلدة القديمة من الصلاة فيه بحجة الإغلاق الشامل المفروض ضمن أعياد اليهود، وإجراءات جائحة كورونا. 
وقدّرت وسائل إعلام عدد المصلين بما يقارب 20-25 ألف مصلِ في ساحات الأقصى، فيما نصبت قوات الاحتلال عشرات الحواجز وأجرت عمليات تفتيش وتدقيق واسعة في بطاقات المواطنين الشخصية ومنعت بعضهم من الوصول للمسجد. 
وخلال خطبة الجمعة دعا الشيخ يوسف أبو سنينة إلى ضرورة الوحدة والتكاثف لتجنب الفتن التي تعصف بالأمة. 
وشدد خطيب الأقصى على أن مدينة القدس والمسجد الأقصى يعيشون كرب عظيم بفعل سياسات الاحتلال التي تتخذ من جائحة كورونا حجة وعذرا، قائلا: " الأقصى يشكو ظلم الظالمين فلا تتركوه وحيدا". 
كما دعا خطيب الأقصى لنصرة الأسرى والمظلومين، متسائلا: "كيف من أسير يستغيث من عتمة الأسر ولا مغيث؟!" 
ويستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم على وجه الخصوص، من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعاد المقدسيين عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الصهيونية.
ويأتي تصعيد الاحتلال بحق العاملين والمرابطين في المسجد الأقصى وحراسه، إثر المحاولات المتواصلة لتغيير الوقائع على الأرض داخل الأقصى، وتمرير تقسيمه زمانيا ومكانيا. 
ولا يأل المرابطون والمرابطات وحراس الأقصى جهدا في الوقوف في وجه مؤامرات الاحتلال، رغم كل ما يتعرضون له من اعتقال وتنكيل، وإبعاد عن المسجد الأقصى وعن مدينة القدس ومنع من السفر واقتحامات متكرر لمنازلهم. 
وشهدت مدينة القدس تصاعدًا في اقتحامات المجموعات الصهيونية للأقصى، حيث بلغ عدد المقتحمين للمسجد خلال الشهر الماضي 1580 مغتصباً صهيونياً.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الخميس, 03 ديسمبر, 2020
الأربعاء, 02 ديسمبر, 2020
الثلاثاء, 01 ديسمبر, 2020
الاثنين, 30 نوفمبر, 2020
الأحد, 29 نوفمبر, 2020
السبت, 28 نوفمبر, 2020
الجمعة, 27 نوفمبر, 2020
الخميس, 26 نوفمبر, 2020
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020