الجمعة, 18 سبتمبر, 2020

اعتقالات وإصابات خلال مواجهات بالضفة والقدس

القسام - الضفة المحتلة:
أصيب 3 فلسطينيين واعتقل 4 آخرون في مواجهات متفرقة، مع جنود الاحتلال، عقب صلاة الجمعة اليوم.
واعتقل جنود الاحتلال الصهيوني، 4 فلسطينيين أثناء خروجهم من باب الأسباط، أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، عقب انتهاء صلاة الجمعة.
وشهدت مسيرة كفر قدوم الأسبوعية شمال الضفة المحتلة، إصابة 3 فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية الرافضة للاحتلال، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 17 عاما.
واعتدى جنود الاحتلال على المشاركين في المسيرة؛ بإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط صوبهم، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع.
وفي الخليل، شهدت منطقة باب الزاوية وسط المدينة، مواجهات بين جنود الاحتلال وشبان، عقب صلاة الجمعة.
وردًّا على إطلاق جنود الاحتلال قنابل الغاز، والرصاص المطاطي، رشق الشبان الجنود بالحجارة.
وفي قرية حارس (غرب سلفيت)، منع جنود الاحتلال الأهالي من الوصول إلى أراضيهم المهددة بالاستيلاء عليها لصالح المغتصبات.
وأدى أهالي القرية صلاة الجمعة على مدخلها بعد أن أغلقه جنود الاحتلال ببوابة حديدية، ورشوا غاز الفلفل على وجوه المواطنين الذين حاولوا فتح البوابة.
واعتدت قوات الاحتلال وقطعان المغتصبين بعد ظهر اليوم الجمعة، على مواطنين خلال وقفة احتجاجية ضد عمليات تجريف أراضي المواطنين في بلدة جناتا وقرية العروج شرق مدينة بيت لحم؛ تمهيدا لمصادرتها.
وتسعى سلطات الاحتلال لـ"ضم" هذه الأراضي لمغتصبة "تكوع" المقامة على أراضي المواطنين.
ووقف عشرات المواطنين في وجه عمليات التجريف في حين قمعت قوات الاحتلال بمشاركة عدد من قطعان المغتصبين المواطنين، وفرقتهم، واندلعت مواجهات مع المغتصبين الذين ساندتهم قوات الاحتلال.
وفي مخيم العزة شمال مدينة بيت لحم أطلق جنود الاحتلال قنابل غاز مسيل للدموع باتجاه جمع من الشبان تظاهروا قرب موقع قبة راحيل الذي يتمركز فيه جنود الاحتلال رفضا للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني.
وأقام جنود الاحتلال بعد ظهر اليوم حاجزا عسكريا على مدخل بلدة تقوع شرق بيت لحم، وأوقفوا مركبات المواطنين، وقيدوا حركتهم، وأعاقوا حركة السير.
في السياق، اندلعت عصر الجمعة، مواجهات بين العشرات من الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة قرب رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
وأفاد شهود عيان بأن المواجهات اندلعت بعد وصول العشرات من الشبان لمنطقة مدخل البيرة الشمالية، ورشقهم لقوات الاحتلال التي كانت هناك بالحجارة. 
وذكر الشهود بأن جنود الاحتلال أمطروا الشبان بقنابل الغاز المسيل للدموع، وعمدوا إلى مطاردتهم، وحاولوا اعتقالهم.
وجاءت تلك المواجهات بعد ساعات قليلة من اندلاع مواجهات شديدة أخرى، بين قوات الاحتلال والمواطنين الفلسطينيين في سلفيت وقلقيلية، عقب انطلاق فعاليات بمناطق مختلفة تلبية لقرارات القيادة الموحدة ضد مشاريع الاحتلال والرافضة للتطبيع العربي مع الاحتلال.
وتأتي هذه الفعاليات إثر دعوة القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية، لعدِّ اليوم الجمعة يوم غضب ورفض شعبي في الوطن ترفع فيه راية فلسطين في كل القرى والمدن والمخيمات في الوطن والشتات؛ استنكارا ورفضا لاتفاقية التطبيع مع الاحتلال.
وأعلنت القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية انطلاق برامجها وفعالياتها، تجسيدا لقرارات مؤتمر الأمناء العامين لفصائل العمل الوطني في الثالث من أيلول.
وأكدت القيادة في بيانها الأول أنها ستستلهم فعالياتها وفصولها من انتفاضات شعبنا منذ عشرينيات القرن الماضي وحتى اليوم، ودعت أبناء الشعب الفلسطيني والشعوب العربية وأحرار العالم للاصطفاف مع فلسطين طليعة الناهضين.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الجمعة, 30 أكتوبر, 2020
الخميس, 29 أكتوبر, 2020
الأربعاء, 28 أكتوبر, 2020
الثلاثاء, 27 أكتوبر, 2020
الاثنين, 26 أكتوبر, 2020
الأحد, 25 أكتوبر, 2020
السبت, 24 أكتوبر, 2020
الجمعة, 23 أكتوبر, 2020
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020