الاثنين, 25 مايو, 2020

إصابة مزارعين شمال رام الله والعدو يزعم محاولتهما طعن جنود

القسام - الضفة المحتلة :
أصيب مزارعان صباح الإثنين، برصاص المغتصبين الصهاينة، في قرية المغير بمحافظة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.
وقال مصدر محلي بأن مغتصبين وجنود هاجموا مزارعين في السهول بين قريتي ترمسعيا والمغير أثناء حصادهم للمحاصيل الزراعية وأطلقوا النار عليهم بعد تهديدهم وأصابوا اثنين منهم بجراح".
وأضاف المصدر بأن المغتصبين أصابوا اثنين من المزارعين بالرصاص الحي أحدهم في البطن ويبلغ من العمر "37 عاما"، وآخر في القدم ويبلغ من العمر "32 عاما"، حيث جرى نقلهم إلى مستشفى رام الله.
ونفى المصدر مزاعم الاحتلال بمحاولة تنفيذ عملية طعن، مؤكدا أن المغتصبين هاجموا المزارعين في أراضيهم بالأسلحة الرشاشة وهددوهم بعد أن طلبوا منهم مغادرة الحقول.
فيما زعم الناطق بلسان جيش الاحتلال إحباط محاولة طعن استهدفت مجموعة من الجنود جنوبي نابلس شمال الضفة المحتلة.
وذكر بأن "مواجهات دارت قرب البؤرة الاغتصابية "حافات عميحاي" على أطراف مغتصبة "شيلو" جنوبي نابلس اشترك فيها 8 فلسطينيين، وخلالها حاول اثنان منهم طعن الجنود وذلك قبل استهدافهم بالرصاص فأصيبا بجراح في أطرافهما السفلية وفرا من المكان باتجاه إحدى القرى القريبة".

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الاثنين, 13 يوليو, 2020
الأحد, 12 يوليو, 2020
السبت, 11 يوليو, 2020
الجمعة, 10 يوليو, 2020
الخميس, 09 يوليو, 2020
الأربعاء, 08 يوليو, 2020
الثلاثاء, 07 يوليو, 2020
الاثنين, 06 يوليو, 2020
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020