الاثنين, 18 فبراير, 2019

توتر في الأقصى والاحتلال يعتقل عدا من المصلين

القسام - القدس المحتلة :
سادت أجواء من التوتر داخل ساحات المسجد الأقصى المبارك، بعد إغلاق الاحتلال لباب الرحمة أمام المصلين.
وأفادت مصادر محلية أن الشبان تمكنوا من خلع السلاسل الحديدة وكسر أقفال باب الرحمة الذي أغلقه الاحتلال بالأمس.
واندلعت اشتباكات بالأيادي بين شبان مقدسيين وقوات الاحتلال، فيما شرعت قوات الاحتلال بحملة اعتقالات بحق الشبان المقدسيين، وإغلاق لأبواب المسجد الأقصى كافة.
وأوضحت المصادر، أن الاحتلال اعتقل عددا من الشبان والسيدات في المسجد المبارك عرف منهم نظمية ناجح بكيرات ونور الشلبي وحسام سدر ومحمد الزغير
وأقام فلسطينيون الصلاة أمام باب الرحمة في الأقصى رفضا لإغلاقه، واعتدت عليهم سلطات الاحتلال عقب انتهائهم منها.
من جهته، طالب "مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية" في مدينة القدس، الشرطة الصهيونية بإزالة السلاسل الحديدية التي وضعتها على "باب الرحمة" الواقع في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى، معتبرًا أنه "اعتداء جديد يُخفي أطماعًا خبيثة تجاه المكان".
وقال المجلس في بيان له اليوم الإثنين، إن "ما حصل اعتداء سافر على جزء أصيل من المسجد الأقصى، ويأتي ضمن سلسلة الاعتداءات التي يتعرض لها باب الرحمة من قبل شرطة الاحتلال منذ عام 2003".
وحذر من مغبة أي مساس أو محاولة لتغيير الوضع القائم في الأقصى أو جزء منه، مطالبًا بإزالة السلاسل الحديدية فورًا عن المبنى، ووقف اعتداءات شرطة الاحتلال المستمرة بحق الأقصى ومبانيه ومرافقه، وبحق المصلين فيه.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الأحد, 26 مايو, 2019
السبت, 25 مايو, 2019
الجمعة, 24 مايو, 2019
الخميس, 23 مايو, 2019
الأربعاء, 22 مايو, 2019
الثلاثاء, 21 مايو, 2019
الاثنين, 20 مايو, 2019
الأحد, 19 مايو, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019