السبت, 17 يونيو, 2017

العدو يعتقل مقدسيًا ويغلق شوارع بمحيط باب العامود

القسام - القدس المحتلة :
اعتقلت قوات الاحتلال فجر السبت، شابًا مقدسيًا خلال اقتحام منزله في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، فيما واصلت إغلاق بعض الشوارع في محيط منطقة باب العامود.
وذكرت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب رائد الزغير من منزله في شارع الواد بالبلدة القديمة، وحولته للتحقيق بأحد مراكزها.
بدورها، أفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال فتحت صباح اليوم باب العامود أمام المقدسيين، مع انتشار مكثف لقواتها بالمنطقة، فيما لا تزال تغلق بعض الشوارع في محيطها، وتمنع المركبات من المرور.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية ستة شبان أثناء تواجدهم في منطقتي باب الساهرة والمصرارة وشارع نابلس بمدينة القدس، حيث لاحقت المواطنين المتواجدين وألقت باتجاههم القنابل الصوتية، واعتدت على بعض الشبان بالدفع والضرب.
يذكر أن قوات الاحتلال حولت المدينة المقدسة في أعقاب العملية المزدوجة التي نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين قرب باب العامود وأدت لمقتل مجندة صهيونية وإصابة 6 صهاينة آخرين بجراح، إلى ثكنة عسكرية، ونشرت قواتها بكثافة على كافة أبواب القدس القديمة ومنعت دخول وخروج المواطنين منها، كما اعتدت بالدفع والضرب على المتواجدين.
وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمه تعاملت مع إصابة شظايا رصاص حي بالقدم، و3 إصابات ثم علاجها ميدانيًا (إصابة حروق واختناق).
كما أصيب أحد الشبان المقدسيين في منطقة الكلى، وأصيب المواطن عامر البدوي (31 عامًا) من مدينة الخليل خلال مرورهما من منطقة العملية.
وأبعدت ودفعت قوات الاحتلال الصحفيين لواء أبو ارميلة ومحمد الشريف ومحمد عبد ربه وأمير عبد ربه أثناء تواجدهم في منطقة باب الساهرة.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الخميس, 22 يونيو, 2017
الأربعاء, 21 يونيو, 2017
الثلاثاء, 20 يونيو, 2017
الاثنين, 19 يونيو, 2017
الأحد, 18 يونيو, 2017
السبت, 17 يونيو, 2017
الخميس, 15 يونيو, 2017
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2017