الخميس, 15 يونيو, 2017

مغتصبون يحاولون إعدام طفل أبكم حرقًا قرب نابلس

القسام - الضفة المحتلة :
نجا طفل من بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، أمس الأربعاء (14-6) من موت محقق بعد خطفه وتعذيبه على يد مغتصبين صهاينة.
وأكدت مصادر محلية  أن الطفل بشار عبد غزال (8 سنوات)، عثر عليه داخل مغتصبة "ايتمار" المقامة على أراضي قرى شرق نابلس، مقيد اليدين وعليه آثار تعذيب.
وأوضحت المصادر أن جيش الاحتلال سلم الطفل غزال للارتباط الفلسطيني في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، بعد العثور عليه داخل المستوطنة، وعليه آثار تعذيب وحروق ناتجة عن سكب مواد بلاستيكية مصهورة على جسده.
وأشارت المصادر إلى أن الطفل غزال وهو أبكم لا يستطيع النطق، اختفت آثاره في ساعات الصباح بعد وفاة والده.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الخميس, 22 يونيو, 2017
الأربعاء, 21 يونيو, 2017
الثلاثاء, 20 يونيو, 2017
الاثنين, 19 يونيو, 2017
الأحد, 18 يونيو, 2017
السبت, 17 يونيو, 2017
الخميس, 15 يونيو, 2017
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2017