الخميس, 15 يونيو, 2017

الأسير باجس نخله يدخل عامه الثاني في الاعتقال

القسام - الضفة المحتلة :
رغم سنه الكبير، واعتقاله لأكثر من 18 عاماً متقطعة، إلا أنها لم تشفع للأسير " الشيخ باجس خليل مصطفى نخلة ( 50 عاماً ) من مخيم الجلزون برام الله من إعادة اعتقاله والزج به في الاعتقال الإداري للسنة الثانية على التوالي.
قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشيخ "باجس نخله" بتاريخ 5/3/2016، وقامت بتفتيشه بالكامل، وتحطيم محتوياته واقتياده إلى سجن النقب، وأصدرت بحقه قراراً بالاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وقبل أن تنتهى بيومين جددت له الإداري للمرة الثانية لمدة 4 أشهر، و جددت له لمرة ثالثة لمدة 4 أشهر ثم رابعة، ليمضي بذلك ما يزيد عن 15 شهراً في الاعتقال الإداري المتجدد .
يشار إلى أن الشيخ باجس هو أسير محرر سبق أن تعرض للاعتقال في سجون الاحتلال عدة مرات أمضى خلالها أكثر من 18 عاما منها (10 سنوات) في الاعتقال الإداري، وهو من القيادات البارزة في حركة حماس بالضفة الغربية، وأحد مبعدي مرج الزهور .
الجدير بالذكر أن إدارة السجون أقدمت في شهر يناير الماضي على نقل الأسير "نخله" إلى العزل الانفرادي في سجن ايشل ببئر السبع دون أسباب، و هدد الأسرى الإداريين في حينه بالدخول في إضراب مفتوح لحين عودته .
وكانت سلطات الاحتلال قد سلمت قبل شهرين ذوي الأسير الشيخ "باجس نخله" إخطاراً بهدم منزلهم في مخيم الجلزون، بحجة البناء دون ترخيص، فيما اعتبرت زوجة الأسير القرار سياسى ، حيث كانت قوات الاحتلال أخطرتهم بهدم منزلهم عام 2014، وتقدموا لأوراق رسمية لمحكمة الاحتلال طعناً في القرار، وما زالت القضية معلقة في محاكم الاحتلال .

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الخميس, 22 يونيو, 2017
الأربعاء, 21 يونيو, 2017
الثلاثاء, 20 يونيو, 2017
الاثنين, 19 يونيو, 2017
الأحد, 18 يونيو, 2017
السبت, 17 يونيو, 2017
الخميس, 15 يونيو, 2017
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2017