سلسلة عمليات الأسر القسامية (1)

سلسلة عمليات الأسر القسامية (1)

 

عملية أسر "ساسون نورائيل" عضو الشاباك الإسرائيلي

بتاريخ 21-9-2005

بمدينة رام الله ، حيث تمكنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، من أسر "ساسون نورائيل" عضو الشاباك الإسرائيلي من مدينة القدس المحتلة، ، ومن ثم تم قتله والتخلص من جثته التي عثر عليها في بيتونيا قضاء رام الله بعد عدة أيام.

 

أسر الرقيب "آفي سابورتس"

بتاريخ 17-2-1988م

تمكن الجناح العسكري لحركة حماس من أسر الرقيب "آفي سابورتس" بعد أن تم تجريده من سلاحه وأوراقه الرسمية، وذلك من داخل الخط الأخضر، وتم في وقت لاحق تصفية الرقيب والتخلص من جثته، وبعد عمليات التفتيش والبحث التي جند لها جيش الاحتلال الإسرائيلي آلاف الجنود وقصاصي الأثر عثر على جثة الرقيب آفي ساسبورتس بعد ثلاثة شهور، في الصيف بعد تشقق الأرض وتسرب الرائحة.

 

أسر الجندي "إيلان سعدون"

بتاريخ 3-5-1989

لم تكد دولة الاحتلال الإسرائيلي تتجرع مرارة عملية أسر الرقيب سابورتس، حتى تمكنت حركة حماس بتاريخ 3-5-1989 من أسر الجندي إيلان سعدون الذي كان بكامل عتاده العسكري، الأمر الذي أحبط معنويات جنود الاحتلال وأربك الحكومة الإسرائيلية في ذلك الحين. ولم يتمكن الاحتلال الإسرائيلي من العثور على جثة إيلان سعدون إلا بعد مرور نحو سبعة أعوام على العملية.

 

أسر الجندي آلون كرفاتي:

بتاريخ 18-9-1992

بتاريخ 18-9-1992 أسر مجاهدو كتائب القسام الجندي آلون كرفاتي قرب مخيم البريج وسط قطاع غزة، وقد تم قتله بعد تجريده من لباسه العسكري ومصادرة سلاحه من طراز (إم16).

 

أسر الرقيب أول نسيم طوليدانو

بتاريخ 13-12-1992م

كما تمكنت كتائب القسام بتاريخ 13-12-1992م من أسر الرقيب أول نسيم طوليدانو من داخل الخط الأخضر، وطالبت في ذلك الحين بالإفراج الفوري عن الشيخ أحمد ياسين زعيم ومؤسس حركة حماس، والذي استشهد في وقت لاحق خلال انتفاضة الأقصى. وقد رفض رئيس وزراء الاحتلال في ذلك الوقت إسحاق رابين، الإفراج عن الشيخ ياسين، وقامت كتائب القسام بعد انتهاء المهلة التي أعلنتها للإفراج عن الشيخ ياسين بقتل "طوليدانو" وقد عثر على جثته بعد يومين على طريق القدس– أريحا. وعلى إثر هذه العملية قررت حكومة الاحتلال الإسرائيلي إبعاد حوالي(400) من قيادات حركة حماس والجهاد الإسلامي إلى مرج الزهور، بينهم الشهيد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي والدكتور محمود الزهار وزير الخارجية الفلسطيني الحالي.

 

أسر الجندي "يوهوشع فريدبرغ"

بتاريخ 7-3-1993م

تتابعت عمليات الأسر التي نفذتها كتائب القسام في إطار سعيها لإجبار جيش الاحتلال الإسرائيلي على إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين، حيث قامت بتاريخ 7-3-1993 بأسر الجندي "يوهوشع فريدبرغ" أثناء توجهه إلى قاعدته، واستولت على بندقيته الرشاشة، ثم قامت بقتله بعدما حاول المقاومة، وألقت جثته على طريق القدس– تل أبيب السريع.

 

أسر الملازم "شاهار سيماني"

بتاريخ 20-4-1993م

بتاريخ 20-4-1993 حاولت كتائب القسام أسر الملازم "شاهار سيماني" 21 عاماً، وهو ضابط يعمل في وحدة "دفدفان داخل أراضي 48، لكنه قاوم عملية الأسر فتم قتله والاستيلاء على سلاحه ووثائقه الشخصية.



جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019