الأربعاء, 08 يوليو, 2015, 22:32 بتوقيت القدس

القسام يكشف عن دخول صاروخي العطار وأبو شمالة للخدمة

القسام - خاص :

كشف أبو عبيدة الناطق العسكري باسم القسام، عن دخول صاروخين جديدين للخدمة لديها، يحملان مواصفات متطورة، الأول: صاروخ من نوع "شمالة" ويحمل الرمز "SH" تيمناً بالقائد الشهيد محمد أبو شمالة، والثاني: صاروخ من نوع "عطّار" ويحمل الرمز A"" تيمناً بالقائد الشهيد رائد العطار، ونترك للزمن أن يحدد فاعلية وأداء وكفاءة هذه الصواريخ المباركة بإذن الله تعالى.

وأكد أبو عبيدة، في كلمه له بمدينة غزة، في الذكرى الأولى لمعركة العصف المأكول ، أن على الصديق والعدو أن يعلما أن أوراقَ معركة العصف المأكول واستحقاقاتِها لا تزال مفتوحة، وعلى رأسها ملف الأسرى.

وأضاف أن المقاومة وكتائب القسام بعد معركة العصف المأكول تحقق في كل يومٍ انجازاً جديداً، وتطوراً نوعياً؛ فها هي تفرض الوقائع الجديدة على الأرض، وتغير قواعد وتكسر حواجز، وتجبر العدو على القبول بما لم يكن يقبل به من قبل".

إعداد وتطوير مستمر

وأشار الى أن جنود ومقاتلو كتائب القسام يصلون الليل بالنهار، إعداداً وتدريباً وتصنيعاً وتطويراً، معتمدين على الله تعالى أولاً، ثم على ما لدى شعبنا من قدرات ذاتية وإبداعات وإرادة لا تعرف التراجع والتقهقر، متحدين بذلك كل حصار وتآمر وتضييق وتثبيط.

وأوضح الناطق العسكري إنّ معركة العصف المأكول شكّلت تحولاً استراتيجياً ومفصلاً تاريخياً في تاريخ جهاد وكفاح شعبنا، فأعادت الأمل لدى شعبنا بالتحرير والعودة إلى الديار، واسترداد الأرض والمقدسات، وفي المقابل جعلت العدو يقف ملياً أمام شرعية وجوده ومستقبله المجهول".

وتابع  قائلاً :" إنّ دماء شهداء شعبنا في معركة العصف المأكول وتضحياتهم العزيزة لن تذهب سدىً، فستبقى هذه الدماء الطاهرة لعنة تطارد المحتل ومن وراءه وأمامه من أعوانٍ وأذناب، فتحية لأرواح شهداء شعبنا ومقاومتنا وهم يرفعون بدمائهم الزكية راية القدس ويضيئون شعلة العودة والتحرير".

ما بين السطور

ووجه التحية إلى روح كل شهيد ارتقى دفاعاً عن أرضه ومقدساته، وعلى رأسهم قادة المقاومة الأبطال: محمد أبو شمالة، ورائد العطار، ومحمد برهوم، ودانيال منصور وشعبان الدحدوح وصلاح أبو حسنين، وكلّ شهداء شعبنا.

وشدد الناطق العسكري أنّ على الذين يحاصرون شعبنا، وعلى رأسهم العدو الصهيوني أن يفهموا الدرس من صمود شعبنا واحتضانه لمقاومته وإصراره على العيش بكرامة كبقية شعوب العالم، وكذا أن يفهموا الدرس من إبداع مقاومتنا وإرادتها.

وتابع قائلاً :" ارفعوا حصاركم عن شعبنا وراجعوا حساباتكم، فشعبنا ومقاومته من أمامه سينفجرون في وجوهكم، وسيكون ما شاهدتم وخبرتم في معركة العصف المأكول متواضعاً مقارنة بما ستشهدون وتواجهون إذا قررتم الاستمرار في هذا الطريق البائس، وعلى العالم أجمع أن يلتقط هذه الرسالة جيداً، وأن يقرأ ما بين السطور وما وراء الكلمات".

أضف مشاركة عبر الموقع

هاني العلي - الأردن

الله أكبر.. هذا حتى يعلم المسلمون معنى الآية: (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ).. وليأخذوا الدرس من مجاهدي القسام الذين لم يركعوا إلا لله، فهذه سنين مرت على أهل غزة بهذا الحصار الظالم وهم يزدادون قوة إلى قوتهم، وما هذا التوفيق من الله تبارك وتعالى إلا بسبب الإخلاص لله في جهادهم.. فخذوا العبرة أيها المسلمون.

اقرأ أيضاً
الجمعة, 22 فبراير, 2019, 19:48 بتوقيت القدس
الخميس, 21 فبراير, 2019, 20:01 بتوقيت القدس
آخر الأخبار
الجمعة, 22 فبراير, 2019
الخميس, 21 فبراير, 2019
الأربعاء, 20 فبراير, 2019
الثلاثاء, 19 فبراير, 2019
الاثنين, 18 فبراير, 2019
الأحد, 17 فبراير, 2019
السبت, 16 فبراير, 2019
الجمعة, 15 فبراير, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019